فرضان ج م أ

فرضان ج م أ

Normal 0 21 false false false FR X-NONE X-NONE MicrosoftInternetExplorer4

/* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Tableau Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:"Times New Roman"; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:"Times New Roman"; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

بسم الله الرحمان الرحيم

 الفئةالمستهدفة:جذع مشترك أدبي                                                                  المادة: اللغـةالعـربية
الدورة الأولــى: الفـــــــرض الأول                                                                  مدة الإنجاز: ساعتـان

  " ... يصعب الحديث عن الأم. كل أم تملأ فراغات متعددة. تنصب شجرة وارفة الظل نلجأ إليها، نعاملها بمنطق مغاير لما نتعامل به الآخرين. حتى حين تقسو تظل في أعيننا ذلك الطائر الناذر والواحة الظليلة

   ...في هذه الدار أشياء كثيرة لكن أهم ما فيها الأم. لا أحد يسميها الأم، إلا أنها تملأ الحيز كله، وتستقطب الحوارات جميعها، وترد على المتحدثات بصوت مرتفع في السفلي والفوقي. لا أحد يسميها الأم. يدعونها لالة الغالية ولكنهم يقرون بينهم وبين أنفسهم بأنها الأم. وهي لا تكف عن الحركة، تجلو الأواني، تذوق الطاجين، تغسل الزليج وترفو الثياب.. ويكون العصر موعدا لزيارة الأهل والأقارب، أو الجلوس في الفسحة المخصصة للنساء بضريح مولاي ادريس.

   تسير مخترقة الأزقة الغاطسة في فسيفساء العتمة والضوء، بجلبابها ووجهها المدور الصبوح خلف اللثام. تسير متمهلة، متابعة الحركة الدائبة والأصوات المالئة للفضاء الضاج ..ومن حين لأخر، تلتقي أحدا تعرفه، امرأة أو رجلا، فيكون التوقف للسؤال عن الأهل والأحوال. هذه الخرجات ضرورية، تتيح لالة الغالية أن توثق الأواصر وتطفئ غلتها في التواصل والتوادد. كأنها لعبة مسلية، متفق عليها داخل فضاء فاس القديمة، في ظل توازن ضمني بين الرجل والمرأة يسمح لها أن تكون حاضرة لا يستغنى عنها، كالملح للطعام ، لكن عليها أن تظل من وراء حجاب، لأن قيم العشيرة المتوارثة تقضي بذلك".

          محمد برادة، رواية "لعبة النسيان"، دار الأمان، الرباط، طبعة 2003، ص: 6- 7

الأسئلة

*مكون النصوص (7ن)

اقرأ النص قراءة متمعنة ثم أجب عما يلي

1)   حدد نوعية النص معللا إجابتك

2)   اقترح عنوانا للنص يناسب موضوعه

3)   اجرد سمات الشخصية الرئيسية وبين دلالتها

4)   ما المقصود بقول السارد "في ظل توازن ضمني بين الرجل والمرأة يسمح لها أن تكون حاضرة لا يستغنى عنها، كالملح للطعام "

5)   ما نوع الرؤية السردية المعتمدة في النص معللا جوابك

6)   في نظرك ما الرسالة المتضمنة في النص

*مكون علوم اللغة (4ن)

1)   حدد تجليات بلاغة الإمتاع في هذه الأبيات المقتطفة من قصيدة بدر شاكر السياب "رحل النهار"

           رحل النهار

          ها انه انطفأت ذبالته على أفق توهج دون نار

          وجلست تنتظرين عودة سندباد من السفار

         والبحر يصرخ من ورائك بالعواصف والرعود

         هو لن يعود،

         أو ما علمت بأنه أسرته آلهة البحار....

         رحل النهار

         فلترحلي هو لن يعود.

2)   ركب جملتين إنشائيتين

3)   بين أغراض الخبر فيما يأتي

     - حصل المغرب على الاستقلال سنة 1956

-  قال أبو فراس الحمداني

       سيذكرني قومي إذا جد جدهم  ***  وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر

-         قال المتنبي في حق سيف الدولة

      تجاوزت مقدار الشجاعة والنهى  ***  إلى قول قوم.. أنت بالغيب عالم

 

*مكون التعبير والإنشاء(4ن)

اكتب نصا حكائيا يهيمن عليه الوصف، تسترجع فيه لحظات من طفولتك وعلاقتك بأمك

*مكون المؤلفات(4ن)

يقول السارد في رواية المباءة " اندفع قاسم بخطوات عجلى نحو الباحة فأفرغ ما في الكيس على الأرض. تسابقت القطط نحو اللحم…، فنط بنفس الخطوات العجلى وخرج من الضريح، ثم خرج من باب فتوح، واتجه نحو المقبرة، لينظر إلى ألواح الرخام، والى حروفها التي حفرها عليها بالازميل، حتى ترتاح نفسه ويطمئن ."  ص 43

1) وضح الفرق بين المفاهيم الآتية: الكاتب – السارد – الشخصية

2) اعتمادا على هذا المقتطف من الرواية وكذا على قراءتك للرواية كاملة فسر طبيعة العلاقة بين شخصية قاسم وكل عنصر من العناصر الاتية:

-         القطط

-         فضاء الضريح وفضاء المقبرة

-         الازميل

ملحوظة : نقطة لتنظيم الورقة

                                                                             و الله ولي التوفيق

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمان الرحيم

 الفئةالمستهدفة:جذع مشترك أدبي                                                                  المادة: اللغـةالعـربية
الدورة الأولــى: الفـــــــرض الأول                                                                  مدة الإنجاز: ساعتـان

استيقظت على غير عادتي الساعة السادسة صباحا، بحثت عن حذائي تحت سريري، ثم علبة وفرشاة التلميع...فجأة قررت لأول مرة منذ عشرين سنة ألا ألمع الحذاء،"لماذا كنت ألمع حذائي كل صباح ؟" لم يسبق لي أن طرحت على نفسي هذا السؤال...نظرت إلى وجه أمينة زوجتي وقد انبطحت على السرير مدلية قدميها المخضبتين بالحناء القاتمة اللون...لم أنتبه قبل هذا اليوم أن أمينة تصدر صفيرا عند النوم وتنام على ظهرها ...نزعت حذائي...وقررت ألا أنتعله بعد الآن .

 

في الطريق نحو مكتبي بمصنع الأدوية، توقفت لأول مرة عند عربة العم مبارك ...طلبت حساء وجلست على كرسي بارد...عشرون عاما وأنا ألج بوابة المصنع بالسيارة، اوزع نظرة خاطفة على الرجل ، يلوح لي بيده وينحني قليلا، تصلني رائحة حساء الفول المعطر بزيت الزيتون، ألج المكتب أجد قهوتي السوداء وجريدة وكاتبة لا تتوقف عن الابتسام وتغيير العطور...هذا الصباح مشيت حافيا ومترجلا، نظرات مختلفة تبحث عن جواب " أأنت فعلا...حافيا.....وبدون ربطة عنق....وتشرب الحساء في هذا الصباح البارد ؟ "

 

توقف بعض الزملاء....نوافذ السيارات تفتح في انسياب...نظرات مختلفة....أعناق تشرئب....نوافذ المكاتب تفتح همهمات....

تحضر أمينة...رفقة صهري بائع خردة السيارات....تشدني من يدي، أرمي نفسي في المقعد الخلفي لسيارة صهري المتجهم ، تسألني وهي تلطم خذيها " ماذا وقع؟ أجننت ؟" أردت فقط أن أقول لها إنني لن أنتعل بعد اليوم حذائي، وجدت ألا جدوى في القول... صمت واحسست بلذة غامرة في بحر الصمت.

 

امتلأ البيت بالناس، غصت في صمتي الجميل، حزن ما انتشر في أركان الغرف، لا أعرف لماذا أتى كل هؤلاء الناس؟، لم يتحدثون طويلا مع أمينة ؟ شعرت بمتعة غريبة....سعادة غريبة...قررت أن أظل بعد اليوم عاريا.....

 

أردت أن أحدث أمينة عن سعادتي...لكنها لا تتوقف عن البكاء واللطم....سأصمت....لن أحدث أحدا عن رغباتي ....عن سعادتي كيف كنت أحمق منذ سنوات أخنق قدمي في حذاء أضطر لتلمعيه كل ....وجسدي حبيس معاطف وسراويل وعنقي مطوق بأربطة لا معنى لها....كم كنت أحمق...مساكين هؤلاء الحمقى المحيطون بي......يتعذبون في أحذيتهم وملابسهم وحليهم ......لن أشرح لهم....سألتزم الصمت...وهل ينفع الحوار مع الحمقى؟

حلقة إبداع وحرية في الاثنين, خالد أخازي، مايو 26 ,  2008       

الأسئلة

مكون النصوص (7ن )

اقرأ النص قراءة متأنية، ثم أجب عما يلي:

 حدد نوعية النص، معللا جوابك (1

) صغ فكرة عامة للنص واقترح عنوانا مناسبا له2

 بين نوع الرؤية السردية المهيمنة على النص ، معللا جوابك     (3

اجرد شخصيات النص الرئيسية مبرزا سماتها      (4

5) في نظرك ما المغزى من هذا النص
علوم اللغة (4ن)

  1)حدد نوع الإنشاء أهو طلبي أم غير طلبي فيما يأتي:   

 -   يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة **فلقد علمت أن عفوك أعظم

 قال ابن الرومي :

 -  فليت الليل فيه كان شهرا *ومر نهاره مر السحاب

 -  ما أعظم الرسول !
2)  يقول محمود درويش في قصيدة بعنوان " ولاء "
حملت صوتك في قلبي و أوردتي                             فما عليك إذا فارقت معركتي
كل الروايات في دمي مفاصلها                               تفصل الحقد كبريتا على شفتي  
 أطعمت للريح أبياتي وزخرفها                              إن لم تكن كسيوف النار قافيتي
آمنت بالحرف .. إما ميتا عدما                               أو ناصبا لعدوي حبل مشنقة
آمنت بالحرف .. نارا لا يضير إذا                           كنت الرماد أنا أو كان طاغيتي  !                 
فإن سقطت .. و كفى رافع علمي                           سيكتب الناس فوق القبر :                           
" لم يمت "
*بين تجليات بلاغة الإمتاع في هذا المقطع الشعري

مكون التعبير و الإنشاء (4ن)

اكتب موضوعا إنشائيا تحكي فيه عن أول يوم التحقت فيه بثانوية المسيرة مستثمرا ما درسته حول  مهارة إنتاج نص حكائي.

مكون المؤلفات(4ن)

يؤدي عنوان المؤلفات وظائف متعددة لذلك لا يمكن القفز عنه أو تجاوزه، إذ يضطلع بالإشارة إلى موضوع النص،  ويوحي بمضامينه و نوعيته.

من خلال هذا القول ادرس عنوان رواية المباءة في علاقته بمتن الرواية

   ** ملحوظة نقطة لتنظيم الورقة    

                                                                                                                                                                    والله ولي التوفيق
 

 



التعليقات

  1. hakim علق :

    مشرفين أنا حكيم.

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل