تمارين الأمر والنهي

تمارين الأمر والنهي

•بين صيغ الأمر والقوة الاستلزامية التي أفادها فيما يأتي:
1- قال الله تعالى مخاطباً يحيي عليه السلام: {خُذِ الكتاب بِقُوَّةٍ}
إذا لم تَخْشَ عاقبة الَّليالي   ولم تستحي فاصْنَعْ ماتشاءُ
2- وقال الأُرَّجاني:
شاورْ سِواك إذا نابتْك نائِبَة ٌ  يوماً وإن كنت من أهل المشورات
3- وقال أبو العلاء المعري:
فياموتُ زُرْ إنَّ الحياة ذميمةٌ     ويانفسُ جدِّي إنَّ دهرك هازلُ 
4- وقال آخر:
أريني جواداً مات هُزلاً لعلّني     أرى ماتَريْن أو بخِيلاً مُخَلَّدا
- وقول بشار بن برد مُخاطباً من لا يحتمل الزلة من الصديق:
فعِشْ واحداً أو صِلْ أخاك فإنَّهُ    مُقارِفُ ذنْبٍ مرَّةً ومُجانِبُهْ
6- قال الله تعالى: {قُلْ تمتَّعوا فإنَّ مصيركم إلى النَّار}
7- قال الله تعالى: {ربِّ اشْرَحْ لي صدري ويَسِّرْ لي أمري}
8- وقال آخر:
ياخَلِيليَّ خَلٍّياني ومابي     أو أعِيدا إلىَّ عهد الشَّبابِ
عيني صيغة النهي وبيني المراد منها في كل مثال من الأمثلة الآتية:
1-قال الله تعالى: {ولاتُفْسِدُوا في الأرضِ بعد إصلاحها}
2- قال الله تعالى: {لايسخر قومٌ من قومٍ عسى أن يكونوا خيراً منهم}
3- وقال آخر: لاتطلُبِ المجد إن المجد سُلَّمهُ   صَعْبٌ وعِشْ مُستريحاً ناعِمَ البالِ
4- قال خالد بن صفوان:
لاتطلبوا الحاجات في غير حينها, ولاتطلبوها من غير أهلها.


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل