فرض كتابي رقم 1 الدورة الثانية اللغة العربية الأولى باك أدب وعلوم إنسانية

فرض كتابي رقم 1 الدورة الثانية اللغة العربية الأولى باك أدب وعلوم إنسانية

 

فرض كتابي رقم 1                      الدورة الثانية                      اللغة العربية                         الأولى باك أدب وعلوم إنسانية

 

نص الإنطلاق :

 

... «فلما كان وقت العصر من يوم الجمعة جاءوا بالجارية إلى شيء قد عملوه مثل ملبن الباب فوضعت رجليها على أكف الرجال وأشرفت على ذلك الملبن، وتكلمت بكلام لها فأنزلوها، ثم أصعدوها ثانية، ففعلت كفعلها في المرة الأولى، ثم أنزلوها وأصعدوها ثالثة، ففعلت فعلها في المرتين، ثم دفعوا إليها دجاجة فقطعت رأسها ورمت به وأخذوا الدجاجة فألقوها في السفينة. فسألت الترجمان عن فعلها فقال: قالت في أول مرة أصعدوها: هو ذا أرى أبي وأمي وقالت في الثانية: هو ذا أرى جميع قرابتي الموتى قعودا. وقالت في المرة الثالثة: هو ذا أرى مولاي قاعدا في الجنة والجنة حسنة خضراء ومعه الرجال والغلمان وهو يدعوني فاذهبوا بي إليه.
              فمروا بها نحو السفينة فنزعت سوارين كانا عليها ودفعتهما إلى المرأة التي تسمى ملك الموت وهي التي تقتلها ونزعت خلخالين كانا عليها ودفعتهما إلى الجاريتين اللتين كانتا تخدمانها وهما ابنتا المرأة المعروفة بملك الموت. ثم أصعدوها إلى السفينة ولم يدخلوها إلى القبة وجاء الرجال ومعهم التراس والخشب ودفعوا إليها قدحا نبيذا فغنت عليه وشربته، فقال لي الترجمان: إنها تودع صواحباتها بذلك ثم دفع إليها قدح آخر فأخذته وطولت الغناء والعجوز تستحثها على شربه والدخول إلى القبة التي فيها مولاها فرأيتها وقد تبلدت وأرادت دخول القبة فأدخلت رأسها بينها وبين السفينة فأخذت العجوز رأسها وأدخلتها القبة ودخلت معها. وأخذ الرجال يضربون بالخشب على التراس لئلا يسمع صوت صياحها فيجزع غيرها من الجواري ولا يطلبن الموت مع مواليهن .

ثم دخل إلى القبة ستة رجال فجامعوا بأسرهم الجارية ثم أضجعوها إلى جانب مولاها وأمسك اثنان رجليها واثنان يديها وجعلت العجوز التي تسمى ملك الموت في عنقها حبلا مخالفا ودفعته إلى اثنين ليجذباه وأقبلت ومعها خنجر عريض النصل فأقبلت تدخله بين أضلاعها موضعا موضعا وتخرجه والرجلان يخنقانها بالحبل حتى ماتت. ثم وافى أقرب الناس إلى ذلك الميت فأخذ خشبة وأشعلها بالنار، ثم مشى القهقرى نحو قفاه إلى السفينة ووجهه إلى الناس والخشبة المشعلة في يده الواحدة، ويده الأخرى على باب استه وهو عريان حتى أحرق الخشب المعبأ الذي تحت السفينة من بعدما وضعوا الجارية التي قتلوها في جنب مولاها… وكان إلى جانبي رجل من الروسية فسمعته يكلّم الترجمان الذي معي فسألته عمّا قال له فقال: إنه يقول: أنتم يا معاشر العرب حمقى.فقلت: لم ذلك. قال: إنكم تعمدون إلى أحبّ الناس إليكم وأكرمهم عليكم فتطرحونه في التراب وتأكله التراب والهوام والدود، ونحن نحرقه بالنار في لحظة فيدخل الجنة من وقته وساعته.

 

أولا النصوص : (8 ن)

1-             حدد نوعية النص مع التعليل . 1ن

2-             قدم مضمونا عاما للنص . 1ن

3-             بين أحداث النص . 1ن

4-             تتصف الشخصيات في النص بمجموعة من الصفات إستخرجها مع التصنيف . 1ن

5-             أذكر نوع الزمان الموظف في النص مع الإستشهاد . 1ن

6-             صغ خلاصة تركيبية لما توصلت إليه من نتائج مع تقديم رأيك الشخصي . 3ن

ثانيا علوم اللغة (4 ن)

1-     بين صيغة الأسلوب والأداة والمعنى المراد منه في الأمثلة التالية :

أ‌-         فلا تبلغاه مـــــا أقـــول فإنـــه        شجاع متى يذكر له الطعن يشتق

ب‌-    عش عزيزا أو مت وأنت كريم       بين طعن القنا وخفق البنود

ت‌-    قال تعالى  { ما لي لا ارى الهدهد }7 .

ث‌-    قال تعالى (ألم نشرح لك صدرك)

ج‌-     قال تعالى  (ألم تر كيف فعل ربّك بعاد)

ح‌-     أفؤادي متى المتاب ألما                               تصح والشیب فوق رأسي ألما.

خ‌-      اِرْجِعْ إلَى النفْـسِ فاسْتَكْمِلْ فَضَائِلَهَـا                فأنْتَ بِـالنَّـفْـسِ لاَ بِالجِـسْـمِ إِنْسَـانُ

د‌-       قال تعالى ( أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ ..) (البقرة:44 )

ثالثا التعبير والإنشاء (4 ن)

تقول ناهدة عبد الفتاح :

" وقد بلغ كتاب المقامات شهرة كبيرة وانتشاراً واسعاً من زمن الحريري نفسه حيث أنه كتب منه بخط يده أكثر من خمسمائة نسخة وقيل سبعمائة نسخة. ولعل هذه الشهرة التي اكتسبتها المقامات عائدة إلى كونها مرآة تعكس حياة أهالي البصرة التي نشأ بها المؤلف وتأثر بالحركة الأدبية السائدة فيها، فنجده في مقاماته مستعرضاً محاسن ومساوئ المجتمع وعاداته. فعرض فيها أسماء كثير من الأطعمة والملابس المعروفة في وقته ثم شرح كثيراً من الأمور الدينية يشكل ألغاز، فسّرها وبسّطها حيث يصعب فهمها، كل ذلك عرضه بأساليب جميلة أخاذة."

مقامات الحريري المصورة ص 16-17

 

أكتب نصا متماسكا توضح فيه أدوات الحكم والتعليق التي اعتمدتها الكاتبة في نصها .

رابعا المؤلفات (4 ن)

جاء في مؤلف أديب لطه حسين مايلي " فقد عرفته في القاهرة قبل أن يذهب إلى باريس، ثم أدركته في باريس بعد أن سبقني إليها . عرفته مصادفة وكرهته كرها شديدا حين لقيته لأول مرة ، كنا في الجامعة المصرية القديمة في الأسبوع الأول لافتتاحها وكنت أختلف إلى ما كان يلقى فيها من محاضرات .....فإني لمصغ ذات ليلة إلى الأستاذ وإذا بصوت من ورائي ينطلق بالحديث هادئا ولكنه في هدوئه يغمر أذني جميعا ...."

انطلق من المقطع السابق واكتب موضوعا تحدد فيه جنس المؤلف .

 

 

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل