فرض التعبير والإنشاء الأولى باك علوم

فرض التعبير والإنشاء الأولى باك علوم

أكتب موضوعا إنشائيا تقارن فيه النصين التاليين مسترشدا بما درسته في مهارة المقارنة والإستنتاج:              

النص الأول .يقول عبد الله البردوني :                                                                                  
سحر الربيع

رصّع الدنيا أغاريد و شعرا و تفجر يا ربيع الحبّ سكرا
وافرش الأرض شعاع و ندى و ترقرق في الفضا سحرا و إغرا
يا ربيع الحبّ لاقتك المنى تحتسي من جوّك سحرا
يا عروس الشعر صفّق للغنا ترقص في ضفاف الشعر كبرا
أسفرت دنياك للشعر كما أسفرت للعاشق المحروم عذرا
فهنا الطير تغنّي و هنا جدول يذري الغنا ريذا و طهرا
و صبايا الفجر في حضن السنا تنثر الأفراح و الإلهام نثرا
و السهول الخضر تشدو و الربّا جوقة تجلو صبايا اللّحن خضرا
فكأنّ الجو عزف مسكر و الحياة الغضّة الممراح سكرى
و الرياحين شذيّات الغنا تبعث اللّحن مع الأنسام عطرا
و كأنّ الرّوض في بهجته شاعر يبتكر الأنغام زهرا
و كأنّ الورد في أشواكه مهج أذكى عليها الحبّ جمرا
و كأنّ الفجر في زهر الربا قبلة عطريّة الأنفاس حرّا

النص الثاني. يقول وليد الأعظمي :                                                                                 
ذهب الربيع 

ذهب الربيع وثغره المتبسم فبدا على وجه الحياة تجهم
  ذهب الربيع وليس ثمة ضاحك فالحزن من وقع الفراق مخيم
والبلبل الصداح أصبح ساكتا فكأنما هو أخرس يتلعثم
  بالأمس كان يطير من فنن إلى فنن وفي تغريده يترنم
والجدول الزاهي الذي رقراقه تهنا بمرآة العيون وتنعم
أمسى كئيبا لا تداعبه الصبا ليلا ولا انعكست عليه الأنجم
والورد والريحان أضحى ذابلا قد كان في أوراقه يتلثم
أما الفراش فمات ساعة وقته حيث الرحيق الحلو مر علقم
والطل فوق الياسمين كأنه دمع على خد وثمة مأتم
والدوح والصفصاف لوعه الأسى تبكي كما يبكي الصبابة مغرم
مات الربيع وهذه آثاره فوق الربى للناظرين تترجم


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل