الروابط اللفظية والمعنوية

الروابط اللفظية والمعنوية

 

أمثلة الروابط اللفظية
تنقسم الروابط إلى ثلاثة أقسام: اللفظية و المعنوية و الخاصة.
1)     الروابط اللفظية
ألفاظ تستخدم بين الجمل، فتربط بينها ربطًا لفظيًا ظاهرًا، وهي ستة أنواع:
أ‌.        أحرف العطف
واو، فاء، أم، أو، ثم، بل، لا، لكن، حتى
نحو:
o      لَوْ كُنْتُمْ فِيْ شُعُوْرِكُمْ حَائِرِيْنَ وَ حَازِنِيْنَ وَ مَا وَجَدْتُمْ الْحُلُوْلَ فَفِرٌّوْا إِلَى اللهِوَ تَوَكَّلُوْا عَلَيْهِ.
o      لَا يُؤْمِنُوْنَ الْكَافِرُوْنَ بِاللهِ بَلْ يُكَذِّبُوْنَ بِهِ.
ب‌.    الأسماء الموصولة
الذي، اللذان، الذين، التي، اللتان، اللائي، اللاتي، مَن، ما، أي
نحو:
o      وُعِدَ لِلْمُتَّقِيْنَ الَّذِيْنَ يُقِيْمُوْنَ الصَّلَاةَ وَ يَعْمَلُوْنَ الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٌ النَّعِيْمِ.
o      هُوَ اللهُ الَّذِيْ خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا وَ مِمَّا لَا نَعْلَمُهَا.
ت‌.    الضمائر
هو، هما، هم، هي، هن، أنت، أنتما، أنتم، أنتِ، أنتن، أنا، نحن
نحو:
o      الْكَافِرُ هُوَ الَّذِيْ خَتَمَهُ اللهُ عَلَى قُلُوْبِهِ وَ سَمْعِهِ وَ أَبْصَارِهِ غِشَاوَةٌ.
o      إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللهِ هُمُ الْمُفْلِحُوْنَ.
ث‌.    حرفا التفسير
أن، أي
نحو:
o      فَسَتُبْشِرُوْنَ أَنْ تَعْبُدُوْا اللهَ بِعِبَادَةٍ صَحِيْحَةٍ.
o      إِنَّ أَجْرَاكُمْ عِنْدَ اللهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَ لَا أَنْتُمْ تَحْزَنُوْنَ أَيْ تَطْمَئِنَّ قُلُوْبُكُمْ.
ج‌.     حرفا الاستئناف
فاء، واو
نحو:
o      وَ الدَّاءُ قِسْمَانِ ظَاهِرٌ وَ بَاطِنٌ.
o      فَا الدَّاءُ الْبَاطِنِي مِثْلُ الْحَسَدِ وَ الْكِبْرِ.
o      وَ يَا أَيُّهَا الطُّلَّابُة، اَحْرِصُوْا صَلَاتَكُمْ عِنْدَ قِيَامِهَا وَ بَعْدَ خُرُوْجِهَا.
o      فَا لصَّلَاةُ فِيْهَا عَنَاصِرُ الْحَيَاةِ الْخَمْسَةُ الَّتِيْ تُبْدَأُ بِالنِّيَةِ مَعَ الْقِيَامِ وَ تُخْتَمُ بِالسَّلَامِ.
ح‌.     حرف التفصيل
أما
نحو:
o      فَأَمَّا الْيَتِيْمَ فَلَا تَقْهَرْ.
o      وَ أَمَّا الَوَلِدَيْنَا فَلَا تَنْهَرْ.
2)     الروابط المعنوية
أ‌)       الانتقال من السؤال إلى الجواب
ب‌)   الترتيب من العام إلى الخاص
ت‌)    الترتيب من الخاص إلى العام
ث‌)   الترتيب المكاني
ج‌)    الترتيب الزماني
ح‌)    الترتيب من البسيط أو السهل إلى المعقد
خ‌)    الترتيب من المألوف إلى غير المألوف
3)     الروابط الخاص
نوع الروابط حسب وظيفتها في الكتابة:
أ‌)       روابط التعداد
التي تتعلق بترتيب الأفكار وتنظيمها. مثلأوَّلا، ثانيًا، في المقام الأول، أخيرًا،السبب الأول، العامل الأول .
ب‌)   روابط الاستنتاج
مثل و لهذا، و لذلك، و نتيجة لذلك، و هكذا نستنتج ما يلي، و الاستنتاج الحاصلهو، و النتيجة هي...
ت‌)   روابط التلخيص
التي تستخدم في نهاية الفقرة أو المقالة، مثل و خلاصة القول، و محصلة الكلام،و باختصار، و الخلاصة، و نوجز القول، و نخلص إلى أن...
ث‌)   روابط الاستطراد
 التي تستخدم لإضافة معنى جديد، مثل فضلا عما سبق، بالإضافة إلى هذا،يضاف إلى ذلك، كما أن...
ج‌)    روابط الاستدراك
 مثل و على الرغم من ذلك، و على أية حال، و مهما يكن من أمر...
ح‌)    روابط السببية
 مثل و سبب هذا، و يعود السبب إلى، و يعود الأمر إلى، و يعزى الأمر إلى، و السببهو...
خ‌)    روابط الجواب
 مثل:  و الجواب على ذلك، و نقول في الإجابة...
د‌)     روابط التمثيل
 مثل و مثال ذلك،

التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل